معرض الصور

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

دليل المواقع

كيان ساعة

يو تيوب

   

بغداد، 13 كانون الأول/ديسمبر 2012– قام الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر،اليوم بتكريم خمسة نشطاء عراقيين، لإنجازاتهم في مجال حقوق الإنسان،

تم قراءة الموضوع 1518 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:media of organization

19/12/2012 7:23 صباحا

بغداد، 13 كانون الأول/ديسمبر 2012– قام الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق،
السيد مارتن كوبلر،اليوم بتكريم خمسة نشطاء عراقيين، لإنجازاتهم في مجال حقوق الإنسان،
خلال حفل خاص أقيم للإحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في بغداد.

وقال السيد كوبلر خلال كلمته التي وجهها للضيوف من الحكومة العراقية والسلك الدبلوماسي
 والمجتمع المدني وأسرة الأمم المتحدة "إن الجهود الدؤوبة التي يقوم بها المناضلون من أجل
العدالة وحماية ودعم ضحايا العنف والعمل على ضمان المشاركة السياسية للأشخاص من
جميع الخلفيات ، غالباً ما تذهب دون تقدير" ، وأضاف " "وأود أن الفت الإنتباه بشكل خاص
لأؤلئك العراقيين العاديين الذين جعلوا لأصواتهم قيمة من خلال العمل على تحسين حياة
إخوانهم المواطنين".

وينحدر النشطاء الخمسة الذين جرى تكريمهم من مناطق مختلفة في أنحاء العراق,
 وقد اختيروا للعمل الذي قدموه من أجل تعزيز احترام حقوق الأنسان في المجتمع.
وهؤلاء هم: السيد حسام عبد الله على وهو محامي من مدينة الموصل،
السيدة شذى ناجي حسين التي تعمل لتمكين المرأة في بغداد
 والسيد حسن توران بهاء الدين وهو الرئيس الحالي لمجلس
محافظة كركوك والسيد كارازان عبد الفاضل توفيق محامي متطوع من أقليم كردستان
والسيد فلاح الألوسي من منظمة سلام الرافدين في بغداد.

قال السيد كوبلر"يثبت من نكرّمهم اليوم أنّ صوتاً واحداً يمكن أن يحدث فرقاً لعددٍ كبير
من الناس" ، واختتم قائلاً "إنني أهنئهم اليوم على عملهم الهام".

موضوع اليوم العالمي لحقوق الإنسان هذا العام   هو "لصوتي قيمته".
ودعا السيد الممثل الخاص جميع العراقيين إلى اتخاذ خطوة إلى الأمام للجهر بأصواتهم
في المناداة بحقوق الإنسان، مشدداً على أهمية المشاركة السياسية الكاملة للجميع،
لاسيما الفئات المهمشة وأؤلئك الذين غالباً مالا تسمع أصواتهم:  النساء والأطفال والأشخاص
ذوي الإعاقات وأفراد الجماعات الإثنية والدينية. كما دعا إلى إعادة التركيز على الحقوق
الإقتصادية والإجتماعية، بما في ذلك الحصول على الخدمات الأساسية لجميع العراقيين ،
دون تمييز.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، قد أحتفلت باليوم العالمي لحقوق الإنسان
على مدار الأسبوع ، من خلال عدة أنشطة شهدتها مكاتبها في البصرة وكركوك وإقليم كردستان.

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



البحث

اهم الاخبار

استطلاعات

ما هو رأيك بموقعنا الألكتروني؟






اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

سجل الزوار

الطقس


حقوق النشر محفوظة Copyright (c) 2010, wforp.org, All Rights Reserved